الأسعد يتفقد الطلبة الفلسطينيين في مدينة دنيبروبترفسك :

اطمأن سفير فلسطين لدى أوكرانيا د.محمد الأسعد، يرافقه القنصل داود جلود، على الطلبة الفلسطينيين الدارسين في جامعات مدينة دنيبروبترفسك بناء على تعليمات الرئيس محمود عباس.

وزار الأسعد أكاديمية دنيبروبتروفسك الطبية  الواقعة شرق أوكرانيا، بحضور رئيس وحدة الاتحاد العام لطلبة فلسطين د.أدهم جرادات ، ود.فخري درويش مستشار رئيس الجامعة لشؤون الطلبة الأجانب ، وكان في استقبالهم غيورغي فيكتوروفيتش رئيس الأكاديمية وكوفتينينكو الكسندر عميد الكلية الأولى، وليونيد ناومينكو نائب رئيس الأكاديمية للشؤون التعليمية والتربوية، وبولبوت يوري عميد الطلبة الأجانب .

وناقش الجانبان العديد من القضايا التي تهم الطلبة الدارسين في المدينة وتشكل قلقا بالنسبة لهم كما بحث مع إدارة الجامعات كافة السبل للحفاظ على أرواح الطلبة الفلسطينيين والحيلولة دون وقوع أي أذى أو مكروه.
وتفقد الوفد سير العملية التعليمية للطلاب الفلسطينيين وسبل تأمين الظروف المناسبة لمواصلة دراستهم الجامعية والأكاديمية وكذلك تم الاتفاق على زيادة التعاون الثنائي بين الجامعات الأوكرانية والفلسطينية من خلال تعزيز التبادل الطلابي والأكاديمي والتعاون في مجال البحوث.

كما زار السفير الأسعد والوفد المرافق المستشفى التخصصي التابع للأكاديمية حيث اطلع الوفد على الدراسة العملية التي يجريها طلاب كليات الطب ضمن كافة التخصصات والمجالات الطبية  وفي مختلف الأقسام  وشاهد الوفد عملية زراعة مفصل اصطناعي حيث قدم البروفيسور الكسندر لوسكوتوف شرحا وافيا عن العملية والإمكانيات الطبية الضخمة التي يمتلكها المشفى والطاقم الطبي التابع للجامعة.
كما زار الأسعد والوفد المرافق جمعية المستقبل التابعة لاتحاد المنظمات الاجتماعية الرائد والتقى بإدارة الجمعية .

بعدها عقد السفير والوفد المرافق اجتماعا موسعا ضم الطلبة الفلسطينيين وأبناء الجالية في المدينة حيث شكر الحضور السفير على هذه اللفتة الكريمة وخصوصا في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها أوكرانيا .
وأشاد السفير الأسعد بالدور الريادي والمميز الذي يقوم به الاتحاد العام لطلبة فلسطين لخدمة الطلاب ورعاية مصالحهم وتقديم العون لهم ومساعدتهم في تسيير كافة أمورهم التعليمية والحياتية.

ودعا الطلبة إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر وعدم الخروج ليلا إلا في حالات الضرورة القصوى والخروج بشكل جماعي، وطالبهم بضرورة الابتعاد عن الخوض في الجدالات السياسية مؤكدا أن السفارة جاهزة لتقديم العون والمساعدة في حالات الضرورة وعلى مدار الساعة.

كما تم الحديث مع أبناء الجالية وتبادل وجهات النظر حول الاوضاع الراهنة التي تمر بها أوكرانيا حيث تمنى الحضور أن يعم السلام والأمن والأمان لأوكرانيا الصديقة في أقرب وقت ممكن .
وعبر الطلبة في مداخلاتهم عن دعمهم للرئيس محمود عباس وأعربوا عن تضامنهم وتأييدهم الكامل لسيادته في ثباته في مواقفه المتلخصة بإنهاء الاحتلال وإقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين لمدنهم وقراهم.


خدمة التعليقات مغلقة حاليا