السفير الأسعد يعقد مؤتمرا صحفيا حول الأحداث الراهنة بفلسطين :

عقد د. محمد الأسعد  سفير فلسطين لدى أوكرانيا مؤتمرا صحفيا في وكالة تلفزيون صوت أوكرانيا وقد حضر المؤتمر خبير شؤون الشرق الأوسط سيرغيي تولستوي ورئيس وكالة تلفزيون صوت أوكرانيا ورئيس تحرير صحيفة حول اوكرانيا رمضان بوليكار بالإضافة الى ممثلي الصحافة المرئية والمسموعة ووكالات الأنباء الاوكرانية .
وفي بداية كلمته استعرض الاسعد المستجدات الأخيرة والتي تشهدها فلسطين جراء سياسة الاحتلال وقطعان مستوطنيه مبينا أن السبب الرئيسي للانتفاضة الشعبية السلمية هو الهجمة الشرسة والاستيطان المستمر لأرضنا وخطة اسرائيل وحكومتها لتقسيم القدس والمسجد الاقصى مكانيا وزمانيا وحيث يستهدف الاحتلال شعبنا الاعزل وبشكل يومي وأصبحت جرائمه بحق شيوخنا ونسائنا وشبابنا وأطفالنا يومية ودون توقف وتحت مبررات وهمية ومن تلفيقهم وقد اصبح شعبنا هدفا للاحتلال وجيشه وقواته المدججة بالسلاح
كما وبين الأسعد اجراءات القمع والتهويد التي تقوم بها اسرائيل يوميا في فلسطين فمن حصار قطاع غزة والمستمر منذ اعوام الى تقسيم القدس والأقصى ومنع المصلين من اداء شعائرهم الدينية وإقامة صلواتهم وسحب هويات المقدسيين ومصادرة أملاكهم عبر قوانين عنصرية جائرة  الى تهويد واستباحة الاراضي في الضفة الغربية وإقامة جدار العزل والفصل العنصري الذي أصبح يقطع الضفة الغربية والقدس وأصبحت الحياة شبه مستحيلة وحيث يمارس قطعان المستوطنين والمجموعات الارهابية كافة انواع التنكيل بشعبنا الأعزل .
وكما اكد الأسعد على حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه وعلى مواصلته للمقاومة الشعبية السلمية وحيث ستواصل القيادة الفلسطينية تمسكها بالنضال السياسي والقانوني وصولا لاستكمال الانضمام الى كافة الموؤسسات الدولية وترسيخ انضمام وعضوية فلسطين للأمم المتحدة ومؤكدا على خيار القيادة الفلسطينية بالسلام وتطبيق القرارات الدولية وصولا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف وفق اتفاق سلام دائم وعادل هو ما يقود الى استقرار المنطقة وأمنها وليس الاجراءات الأمنية والقتل والتدمير والاستيطان والجدار التي تحقق السلام.
وفي نهاية المؤتمر عرض الأسعد التصريحات العنصرية والتي يطلقها رئيس ووزراء حكومة الاحتلال تجاه الرئيس والقيادة الفلسطينية مشددا على ضرورة أن يعمل المجتمع الدولي على اجبار الحكومة الاسرائيلية لاحترام القوانين والمعاهدات الدولية وان يتم وقف الحملة المسعورة ضد شعبنا والتي اودت بحياة عشرات الشهداء ومئات الجرحى وإلزام اسرائيل بتطبيق واحترام القانون الدولي فهي دولة احتلال وفوق القانون .

خدمة التعليقات مغلقة حاليا