الأسعد يبحث زيادة التعاون الفني بين أوكرانيا وفلسطين مع ليتوفشنكو :

بحث د.محمد الأسعد سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا مع فلادا ليتوفشنكو مسؤولة الصندوق الدولي للتعاون والتبادل الثقافي امكانية دعم وتوطيد العلاقات الثقافية والفنية بين أوكرانيا وفلسطين حيث يعمل الجانبان على دعم العلاقات بين فلسطين وأوكرانيا من خلال تنظيم المعارض والمؤتمرات والزيارات المتبادلة بين الطرفين وخلال اللقاء الذي حضره القنصل داود جلود وجهت ليتوفشنكو دعوة رسمية للسفير الأسعد لحضور المؤتمر الذي سيعقد في النصف الأول من الشهر الجاري بمناسبة يوم التسامح العالمي والذي سيعقد تحت عنوان التسامح أساس التفاهم في المجتمع المدني ويهدف للتعريف بأهم جوانب التسامح كونها تشكل أحد أهم القيم العالمية .

كما وتحدثت ليتوفشنكو عن المستوى المميز الذي يجمع سفارة فلسطين بالصندوق الدولي للتعاون الثقافي خاصة وبين أوكرانيا وفلسطين عامة حيث شهد العام الحالي العديد من الأعمال المشتركة والتي اشتملت على معرض ثقافي فني في العاصمة كييف وكذلك زيارة ليتوفشنكو الى فلسطين ولقاءاتها المتعددة في الدوائر والموؤسسات الحكومية والشعبية في فلسطين والتي أثمرت عن خلق حالة متميزة وغير مسبوقة في مجال التعاون الثقافي والفني كما تحدثت ليتوفشنكو عن نشاطاتهم وأعمالهم المستمرة في احياء أيام الشاعر والأديب الأوكراني الراحل تراس شفشنكو في كافة المدن والمحافظات الأوكرانية لينتهي هذا العام بإحياء الأسبوع الوطني للراحل  شفشنكو حيث سيتم عرض العديد من أعماله في المسارح الأوكرانية وترجمة نصوصه الشعرية والأدبية الى كافة لغات العالم للتعريف بأعماله وشعره وقصائده .بدوره قدم السفير الأسعد شكره ل ليتوفشنكو على توجيه هذه الدعوة التي تأتي من أجل تعزيز قيم التسامح في المجتمع المدني وأعرب الأسعد عن سعادته للتطور المستمر في العلاقات الثنائية بين فلسطين وأوكرانيا حيث كان هناك العديد من الزيارات في الاونة الخيرة كزيارة رئيس بلدية العاصمة كييف كليتشكو الى بيت لحم وزيارة رئيس بلدية نابلس غسان الشكعة الى مدينة باريسبول ولقائه بعمدة المدينة وتحدث عن مؤتمر البلديات والهيئات المحلية والذي سيعقد في رام الله الشهر الحالي وسيشارك فيه وفد أوكراني كما وأبدى السفير الأسعد استعداده للعمل على احياء يوم الشاعر الراحل شفشنكو في فلسطين وذلك لدعم وتقوية أواصر الصداقة بين الشعبين الصديقين حيث هناك العديد من القواسم المشتركة والتي تجمع البلدين والشعبين الصديقين.

خدمة التعليقات مغلقة حاليا