فلسطين تشارك في المؤتمر العلمي الدولي في معهد التاريخ العالمي التابع للأكاديمية الوطنية للعلوم الأوكرانية

شاركت فلسطين في المؤتمر العلمي الدولي والذي عقد تحت عنوان “العالم الثالث في إطار المقاييس الحضارية للتنمية والتحديات العالمية في القرن ال21″ في معهد التاريخ العالمي التابع للأكاديمية الوطنية للعلوم الأوكرانية في 10 يونيو 2014 وقد شارك في المؤتمر منسقة القسم الإعلامي ليا رضا والسكرتير الثالث سيرجي الجابري ومستشار سفارة العراق لدى أوكرانيا د.فاروق حيدر ومستشار سفارة الصين في أوكرانيا تشجان مين وعن الجانب الأوكراني شارك عدد من أساتذة المعهد والباحثين والمتخصصين في علم التاريخ.

افتتح المؤتمر مدير معهد التاريخ العالمي التابع للأكاديمية الوطنية للعلوم الأوكرانية الاستاذ الدكتور كودرياتشينكو اندريه ايفانوفيتش بكلمة ترحيبية شكر فيها الحضور على المشاركة في المؤتمر ومشددا على اهمية عقد مثل هذه المؤتمرات للبحث في القضايا المعاصرة وتبادل الآراء مع ممثلي الدول الاجنبية ودول الشرق الأوسط خاصة .

بدورها تحدثت ليا رضا ملخصا عن دور الإسلام في التطور الإجتماعي والسياسي الحديث في الشرق الأوسط وعن أن الديانات السماوية الثلاث حثت على المحبة والوئام و السلام ومضمونها المساواة بين البشر وهي تحث الإنسانية والعيش في سلام وأمن دون حرب وعنف وظلم وإرهاب مشيرة إلى أن الإسلام هو آخر الرسالات السماوية هو ناسخ لما قبله من الديانات وأنه من أهم أسس العقيدة الإسلامية الإيمان بوجود إله واحد لا شريك له هو الله، وكذلك الإيمان بجميع الأنبياء والرسل الذين أرسلوا إلى البشرية قبل محمد صلى الله عليه وسلم وأن الإسلام قد قرر مبدأ العدل في كل نواحي الحياة وطلب ذلك من الأفراد والجماعات والهيئات والدول والحرية للإفراد والجماعات والشعوب والأمم وحرية النقد الاجتماعي والحرية الأدبية وحرية الإنسان فيما يفعله أو يقوله أو يميل إليه ضمن المبادئ والقيم الأخلاقية والاجتماعية وحقوق الفقراء والضعفاء والمستضعفين من خلال إقرار قوانين للواردات المالية ومن أبرزها الزكاة وقوانين أخرى للأنفاق وأضافت أن الإسلام يرفض الاستبداد والديكتاتورية والتكبر والاستغلال والتسلط سواء على الأفراد أو على الأمم أو الشعوب ويحفظ لكل منهم كرامته وحريته الأساسية  وجاء الإسلام بمبادئ عليا في إطار القانون الدولي العام والمواثيق والأعراف والعلاقات الدولية  وتتركز في مبدأ العدل والشورى والمساواة والمعاملة بالمثل ومكارم الأخلاق.

كما تحدث مستشار سفارة الصين في أوكرانيا تشجان مين عن أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات مشيرا إلى تطور العلاقات بين الصين وأوكرانيا في المجال العلمي والتقني وخاصة بعد إنشاء عدد من مراكز البحوث والعلوم المشتركة في الصين.

بعد ذلك القى مستشار سفارة العراق لدى أوكرانيا الدكتور فاروق حيدر كلمة تحدث فيها عن أثر الإسلام على التطور الحضاري في أوروبا مشيرا إلى أن العلماء العرب قد نقلوا التراث والعلوم إلى أوروبا ومن ضمن ذلك الطب والفلسفة الذين اشتهر بهما ابن سينا وعلم الجبر الذي أسسه الخوارزمي وغيرها من الثقافات والعلوم التي وجدت في العالم الإسلامي أولا ثم انتشرت في اوروبا.

كما تحدث عدد من أساتذة المعهد عن أهمية هذا المؤتمر وشددوا على أهمية الشرق الأوسط في التبادل الثقافي والحضاري وخاصة لدوره التاريخي في تطوير العلوم وشكروا الحضور على المشاركة في عمل المؤتمر آملين إجراء المزيد من المؤتمرات العلمية في المستقبل.

خدمة التعليقات مغلقة حاليا