معرض فني فلسطيني – أوكراني وسط العاصمة كييف

بمبادرة من رئيسة صندوق التعاون الدولي فلادا ليتوفشنكو وبدعم سفارة دولة فلسطين لدى أوكرانيا وبحضور سفير دولة الكويت وماليزيا ورومانيا والمستشار الثقافي الأردني د. احمد التلهوني وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى أوكرانيا وبحضور رئيسة صندوق الأعمال الطيبة ورئيس متحف الشاعر تراس شفشنكو وبحضور ممثلين عن وكالات الأنباء والصحف الرسمية ولفيف من رجال المجتمع الأوكراني ونخبة من الممثلين والمغنين ورجالات الأدب أقيم المعرض الفني الفلسطيني في كييف والذي شارك فيه أكثر من 200 طفل أوكراني و25 طفل فلسطيني عرضت رسوماتهم عبر الفيديو كونفرانس بالتنسيق مع جريس قمصية وكشافة النادي الأرثوذكسي العربي ويهدف المعرض الى دعم أطفال فلسطين وأوكرانيا وتقوية علاقات الصداقة بين البلدين كما يهدف الى اظهار ان الاولاد الذين يعيشون في ظروف حياتية كارثية  قادرون على ان يبدعوا .


وفي بداية كلمته رحب د.محمد الأسعد سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا بإقامة المعرض والذي يعد الأول بين فلسطين وأوكرانيا وشكر الحضور على تلبية الدعوة التي جاءت لتدعم الطفولة في فلسطين وأوكرانيا معبرا عن أن الطفولة بعالمها الخاص وملامحها الجذابة يجب أن تبقى نقية ولا يشوبها أي تعكير ففي ابتسامات الاطفال ومرحهم ولعبهم امل ينبعث فينا ليجعل الدنيا اجمل وأزهى وأشار الأسعد الى أن فلسطين هي أرض السلام والثقافة والتاريخ وأن كل بقعة في فلسطين تعبر عن تراث حضاري وتاريخ وثقافة شعب ثم شدد الاسعد على ضرورة استمرا هذه الظاهرة الايجابية والتي يمتزج فيها الفن الفلسطيني بالفن الأوكراني ليخلق روحا يملؤها الحب والمؤاخاة ولتعزز من الصداقة بين الشعبين الصديقين وخصوصا ان الاطفال هم الذين يمدون جسور الأمل والتعايش وهم من يصنعون المستقبل فهم حملة الراية ، كما بين د. الأسعد أن الهدف من  وراء إقامة مثل هذه المعارض  هو دعم وإثراء الثقافة في المجتمع  الفلسطيني والأوكراني وإتاحة الفرص للعديد من المواهب الشابة للمشاركة في العديد من الفعاليات الثقافية والفنية  وإتاحة الفرصة لهم لمناقشة قضاياهم وقضايا مجتمعهم  بوسائلهم وبأدواتهم الفنية  ، وفي نهاية كلمته تمنى د. الأسعد ان يكون المعرض القادم في فلسطين .

وفي كلماتهم أثنا السفراء على هذا المعرض المتميز والذي نظم بأعلى المستويات وحيث جمع المعرض ابداعا متميزا متمنين لفلسطين وأوكرانيا الأمن والاستقرار والتطور .

وفي كلمتها تمنت  الفنانة فلادا والتي ترأس صندوق التعاون الدولي الذي نظم المعرض بان يكون المعرض القادم في مدينة السلام في بيت لحم وأن يكون حينها السلام قد عم فلسطين وشعبها وقد حققوا حلمهم وما يصبون اليه كما شكرت فلادا الحضور على هذه المشاركة التي كان لها الاثر الأكبر في دعم أطفال فلسطين وأوكرانيا وخصوصا في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها أوكرانيا كما وتحدثت فلادا عن اهمية المعرض الذي جمع اطفال فلسطين بأوكرانيا وجاء ليعزز روح الصداقة بين الشعبين .

كما وتحدثت نتاليا غريغورفنا ومدير متحف تراس شفشنكو عن أهمية المعارض الفنية التي توصل رسالة الحب والعدل وخصوصا ان الرسالة جاءت من خلال الأطفال الذين رسموا لوحات فنية عبرت عن مشاعرهم الصادقة وأحاسيسهم التي تحمل النقاء والصفاء والطهر
وفي كلمتها عبرت الفنانة الشعبية الأوكرانية اولغا سوومسكا والتي لعبت دور البطلة في مسلسل روكسلانا عن امتنانها العظيم لهذا المعرض وخصوصا انه جمع ثقافتين مختلفتين ليخرج المعرض بصورة زاهية ومشرفة يمتزج فيه الحب والصداقة .

وفي نهاية المعرض وبعد الاستماع للعديد من كلمات الثناء والإعجاب تم اختيار عشر لوحات من بين اللوحات والرسومات التي رسمها أ
الأطفال وجاءت النتيجة بأن جميع اللوحات هي نتاج لأعمال راقية وجهد متميز وأنه لا يوجد بين اللوحات اعمال غير جيدة فهي مشاعر وأحاسيس لأطفال أبرياء مزجت الحب والبراءة بأحلام التوق للحرية والسلام والفرح وحيث تروي كل لوحة  حكاية بسيطة غير معقدة من الحياة ومن الأحلام إذ تسرح وتمرح من لوحة الى اخرى من الشخصيات الخيالية برؤوسها الكبيرة وأجسامها الصغيرة الى جانب بيوت وأشجار وأشكال طفولية بدائية لأولاد يلعبون في ظلال الوان فرحة من الأزرق والأصفر والأخضر والزهري.

والجدير ذكره أن وسائل الاعلام ومحطات الراديو الأوكرانية وبمبادرة من صندوق التعاون الدولي والذي تترأسه فلادا ليتوفشنكو روجت للمعرض على مدار أسبوعين قبل افتتاحه  .

اسبوعين قبل افتتاحه في نهاية المعرض سلم د.الأسعد الأطفال هدايا رمزية تشجيعا لهم ولدعمهم في استمرارهم بالإبداع والتألق وسلم الأسعد رئيسة صندوق التعاون الدولي هدية من فلسطين كشكر لها على دعمها في اقامة المعرض كما وقامت ليتوفشنكو بتكريم د. الأسعد بإهدائه لوحتين من المعرض والتي رسمها أطفال أوكران جمعوا بين فلسطين وأوكرانيا كما وسلمت المشاركين شهادات تقدير تعبيرا عن امتنانها وشكرها لجهودهم .



خدمة التعليقات مغلقة حاليا