السفير الأسعد يطمئن أهالي وعائلات الطلبة الفلسطينيين الدارسين في جامعات مدينة دونيتسك الأوكرانية :

بناء على تعليمات الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية توجه د.محمد الأسعد سفير فلسطين لدى أوكرانيا يرافقه القنصل داود جلود الى مدينة دونيتسك الواقعة شرق أوكرانيا والتي تبعد عن العاصمة 700 كم وأثناء الزيارة زار د. محمد الأسعد جامعة دونيتسك الوطنية pحيث حضر الاجتماع القنصل داود جلود ود. محمود نصار رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين ويزن السويطي مسؤول وحدة دونيتسك وكان في استقبالهم كوتشكو أندري نائب رئيس الجامعة للشؤون التعليمية والتربوية والعلاقات الدولية وايفانيتسين نيكولاي عميد الكلية الدولية كما زار السفير الأسعد والوفد المرافق جامعة دونيتسك الطبية الوطنية -غوركي-  حيث استقبلهم ايلينا فاسيلفنا مديرة مركز التعليم الدولي وروجديستفينسكي يفهيني مدير قسم العلاقات الدولية وأودود الكساندر نائب رئيس الجامعة للشؤون التعليمية والتربوية وفي بداية الاجتماعات المنفصلة والتي عقدت على حدا رحبت ادارة الجامعات بالضيوف معربين عن سروهم بهذه الزيارة التي تؤكد على عمق العلاقة بين الطرفين .


بدوه شكر الأسعد ادارة الجامعات على حسن الاستقبال ودورهم المتميز في تسيير أمور الطلبة الفلسطينيين والحفاظ على أرواحهم متمنيا أن يعود الأمن والاستقرار وأن يسود السلام لهذا البلد الصديق في أقرب وقت وأثناء الاجتماعات تم الاطمئنان على سلامة كافة الطلبة الدارسين في جامعات ومعاهد دونيتسك  وكذلك جرى مناقشة العديد من القضايا التي تهم الطلبة الدارسين في المدينة وتشكل قلقا بالنسبة لهم  حيث تشهد أوكرانيا في الآونة الأخيرة مرحلة من عدم الاستقرار نتيجة للظروف التي تشهدها البلاد منذ ثلاثة أشهر كما وتم البحث مع ادارة الجامعات كافة السبل للحفاظ على أرواح الطلبة الفلسطينيين والحيلولة دون وقوع أي أذى أو مكروه كما وتفقد الوفد سير العملية التعليمية للطلاب الفلسطينيين وسبل تأمين الظروف المناسبة لمواصلة دراستهم الجامعية والأكاديمية وكذلك تم الاتفاق على زيادة التعاون الثنائي بين الجامعات الأوكرانية والفلسطينية من خلال تعزيز التبادل الطلابي والأكاديمي والتعاون في مجال البحوث.

ومن ثم عقد اجتماع موسع مع الطلبة وأبناء الجالية حيث بدأ الاجتماع د. محمود نصار رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين مرحبا بالسفير والوفد المرافق وشاكرا اياه على هذه الزيارة وخصوصا في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها أوكرانيا  ومن ثم تحدث السفير الأسعد مشيدا في بداية كلمته بالدور الريادي والمميز الذي يقوم به الاتحاد العام لطلبة فلسطين لخدمة الطلاب ورعاية مصالحهم وتقديم العون لهم ومساعدتهم في تسيير كافة أمورهم التعليمية والحياتية كما شكرهم على التنسيق والترتيب للزيارة والتي أعدت على مستوى عالي ومميز ومن ثم قدم عرضا لأخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية وتوجه الرئيس محمود عباس الى واشنطن وبعدها عرج الأسعد على الأحداث والتطورات التي تشهدها البلاد مطالبا أبنائه الطلبة بضرورة توخي الحيطة والحذر وعدم الخروج ليلا إلا في حالات الضرورة القصوى والخروج بشكل جماعي وطالبهم بضرورة الابتعاد عن الخوض في الجدالات السياسية التي قد تؤدي للعنف والمشاكل مؤكدا على أن السفارة جاهزة لتقديم العون والمساعدة في حالات الضرورة وعلى مدار الساعة ثم استمع الأسعد لبعض مداخلات الطلبة الذين عبروا عن شكرهم للزيارة وخصوصا بعد حالة القلق التي انتابتهم مؤخرا كما عبر الطلاب في مداخلاتهم عن دعمهم للرئيس محمود عباس خلال لقائه المزمع بالرئيس أوباما حيث أعربوا عن تضامنهم وتأييدهم الكامل في ثبات الرئيس بمواقفه المتلخصة بإنهاء الاحتلال وإقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين لمدنهم وقراهم ثم استمع لمشاكلهم وبعض الصعوبات التي يواجهونها مؤكدا على استعدا السفارة لتقديم كافة أشكال العون والمساعدة وواعدا اياهم بتذليل كافة العقبات ليتسنى لهم اكمال تحصيلهم العلمي والأكاديمي وعودتهم للوطن سالمين  .


خدمة التعليقات مغلقة حاليا