احياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في أوكرانيا :

أحيت سفارة فلسطين لدى أوكرانيا يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني  وسط العاصمة الأوكرانية كييف وقد حضر الحفل أعضاء السك الدبلوماسي الأجنبي والعربي وممثلين عن الوزارات الأوكرانية المختلفة بالإضافة الى ممثلين عن الجمعيات والمؤسسات العربية والدينية والاجتماعية والمنظمات والهيئات الأوكرانية بالإضافة لحضور اعلامي واسع  كما وشارك بالفعالية جمع غفير من أبناء الجاليات العربية  وأبناء الجالية الفلسطينية.


وفي كلمته رحب السفير د.محمد الأسعد بالحضور من أصدقاء الشعب الفلسطيني الذين لبوا الدعوة لحضور هذا اليوم الذي يعني الكثير للشعب الفلسطيني وحيث يبعث هذا الحضور في نفوسنا مزيدا من الثقة والأمل معربا في نفس الوقت عن شكره العميق للدول التي دعمت وبالغالبية العظمى القرارات الخمسة المتعلقة بفلسطين في الهيئة الأممية ومن ضمنها اعتبار العام 2014 عاما للتضامن مع الشعب الفلسطيني وحيث صوت لهذه القرارات 165 دولة  .


كما وثمن السفير الأسعد خلال كلمته العلاقات الاوكرانية الفلسطينية وتطورها المستمر والمتسارع والتي تمثلت بتبادل الزيارات والوفود بين البلدين وتوقيع مذكرة التفاهم هذا العام بين وزارتي الزراعة في كلا البلدين بالإضافة لنشاطات سفارة دولة فلسطينى في كييف وزياراتها المتنوعة لمختلف المؤسسات والمدن الأوكرانية .
كما وحث السفير الأسعد المستثمرين للتوجه الى فلسطين والاستثمار فيها وخصوصا مع وجود قوانين وامتيازات عصرية تضمن حقوق المستثمرين المحليين والأجانب كما أكد السفير الأسعد على استكمال بناء موؤسسات الدولة المستقبلية حيث ان فلسطين مصممة على النجاح والثبات على الأرض مؤكدا على مضي الجهود في تعزيز المصالحة الداخلية بين شطري الوطن وتعزيز التعددية والديمقراطية وسيادة القانون واحترام حقوق الانسان.

وفي كلمتها دعت أليسندرا تيسو منسقة الأمم المتحدة في أوكرانيا للتأمل هذا العام بالحالة والمرحلة الحرجة التي يعيشها الشعب الفلسطيني داعية الحكومات والمنظمات والمؤسسات الاجتماعية والمدنية التكاتف من أجل تحقيق السلام في المنطقة.
كما ورحبت بالإفراج عن دفعة من الأسرى الفلسطينيين معربة في نفس الوقت عن انزعاجها الشديد من الوضع الخطير على الأرض وخاصة عمليات الاستيطان الاسرائيلي وخصوصا في مناطق جيم ، داعية لوقف النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية وحيث أن  الاستيطان ينسف حل الدولتين ويشكل وعقبة رئيسية في طريق السلام كما أشارت لهدم المنازل في القدس الشرقية والتي تم على أثرها طرد وتشريد العديد من العائلات الفلسطينية . 

وفي كلمته عبر غينادي لاتي ممثل أوكرانيا للشرق الأوسط وشمال افريقيا عن سعادته بوجوده للتضامن مع الشعب الفلسطيني وخصوصا بعد اعلان الامم المتحدة عن عام 2014 بأنه يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني مشيرا الى ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في العديد من دول المنطقة بالشرق الأوسط كما عبر عن أمله بأن تؤدي المفاوضات الحالية  بين فلسطين وإسرائيل لإيجاد حل للصراع وتحقيق السلام الذي طال انتظاره كما تحدث لاتي عن العلاقات الفلسطينية الأوكرانية وتطورها المستمر متمنيا لفلسطين وشعبها الأمن والسلام والاستقرار والازدهار .


خدمة التعليقات مغلقة حاليا